الارشيف / فن ومشاهير

محيي اسماعيل : الحديدة طلّقت نصف النساء

انت الأن تتابع خبر محيي اسماعيل : الحديدة طلّقت نصف النساء والأن مع التفاصيل

رياض - احمد صلاح - أثار الفنان محيي الدين إسماعيل تساؤلات المتابعين، بسبب تصريحاته الأخيرة، فعندما سُئل عن دور المرأة في حياته، كان إجابته: "أنا تزوجت ست طيبة وعاشت معي عشر سنين ثم توفاها الله، وأنا واحد من الناس متزمت جدا وغيور جدا وكنت لا أسمح أن يراها أحد إلا أسرتها وأقاربها، ولم يراها أحد إطلاقا".
وتابع محيي بأن هذا تكوينه وهو رجل غير متطرف، ورجل متوازن، والست مهمة في حياة الرجل، وخصص بذلك السيدة (المنضبطة).
وعند سؤاله كيف كانت زوجته علامة فارقة في حياته؟ أجاب: "حرصت عل اختيارها شبه والدتي، جميلة بوجه ملائكي، وتساعدني بصمت ولا تفرض نفسها علي، ممنوع إطلاقًا أن تفرض إمرأة رأيها علي أو تجادلني تتطلق".

وشرح أسباب الطلاق في الوقت الحالي، بسبب جدال المرأة، وبأن الموبايل الذي وصفه بـ(الحديدة) دمّر نصف نساء مصر، فكانت السيدة تركز بزوجها وسعيدة به وتحوم حوله، لكن الآن كل ست عندها 90 رجل، وكل رجل عنده تسعين ست، والزوجين فقدوا الثقة. ووصف محيي نفسه بأنه من الأشخاص الذي لا يثق بأحد.

الفنان محيي إسماعيل والبالغ من العمر 80 عاما، صرّح بأنه متزوج بطريقة عرفية، فهو من مواليد 1946، درس الفلسفة، وتخصص في أداء الشخصيات التي يعاني أصحابها من مشاكل نفسية في عدد من الأفلام السينمائية.
وأكّد بأنه الفنان الوحيد على مستوى العالم الذي جسّد (عُقد البشر) في 18 فيلم سينمائي.
وهو كاتب رواية (المخبول) التي صدرت عام 2001، وكان محيي قد عُرض عليه تجسيد دور معمّر القذافي في فيلم عالمي لكنه رفض، وقد نال عدة جوائز منها جائزة أفضل ممثل سينمائي عن دوره في فيلم (الأخوة الأعداء).

اشتهر محيي الدين بردوده الصادمة وخفيفة الظل في اللقاءات اظفعلامية والصحفية، كما اشتهر بأدواره التي جعلت المشاهدين يلقبونه بملك السيكودراما.